آيات تدل على قدرة الله في خلق الكون

0 تصويتات
سُئل نوفمبر 16 في تصنيف معلومات عامه بواسطة منبع العلم

آيات تدل على قدرة الله في خلق الكون

 

وكيف أن الله ذكر هذا الإعجاز وبينه في كتابه الكريم ليدل البشر على هذه القدرة والإيمان به، وهذه العظمة في الخلق تجعل الإنسان يصدق أن للكون إله هو المتحكم به وحده.


آيات تدل على قدرة الله في خلق الكون

ذُكر في القرآن الكريم العديد من الآيات التي تتحدّث عن عظمة الله وقدرته في خلق الكون، نذكر منها ما يأتي:


قال -تعالى-: (خَلَقَ السَّمَاوَاتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا وَأَلْقَى فِي الْأَرْضِ رَوَاسِيَ أَن تَمِيدَ بِكُمْ وَبَثَّ فِيهَا مِن كُلِّ دَابَّةٍ وَأَنزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَنبَتْنَا فِيهَا مِن كُلِّ زَوْجٍ كَرِيمٍ).

قال -تعالى-: (أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّـهَ يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَيُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى وَأَنَّ اللَّـهَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ).

قال -تعالى-: (وَهُوَ الَّذي مَدَّ الأَرضَ وَجَعَلَ فيها رَواسِيَ وَأَنهارًا وَمِن كُلِّ الثَّمَراتِ جَعَلَ فيها زَوجَينِ اثنَينِ يُغشِي اللَّيلَ النَّهارَ إِنَّ في ذلِكَ لَآياتٍ لِقَومٍ يَتَفَكَّرونَ).

قال -تعالى-: (وَتَرَى الْأَرْضَ هَامِدَةً فَإِذَا أَنزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاءَ اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ وَأَنبَتَتْ مِن كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ).

آيات تدل على قدرة الله في خلق الإنسان

ذُكر في القرآن الكريم العديد من الآيات التي تتحدّث عن قدرة الله في خلق الإنسان، نذكر منها ما يأتي:


قال -تعالى-: (يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِن كُنتُمْ فِي رَيْبٍ مِّنَ الْبَعْثِ فَإِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن تُرَابٍ ثُمَّ مِن نُّطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ مِن مُّضْغَةٍ مُّخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مُخَلَّقَةٍ لِّنُبَيِّنَ لَكُمْ وَنُقِرُّ فِي الْأَرْحَامِ مَا نَشَاءُ إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى ثُمَّ نُخْرِجُكُمْ طِفْلًا ثُمَّ لِتَبْلُغُوا أَشُدَّكُمْ وَمِنكُم مَّن يُتَوَفَّى وَمِنكُم مَّن يُرَدُّ إِلَى أَرْذَلِ الْعُمُرِ).

قال -تعالى-: (لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ).

قال -تعالى-: (أَوَلَمْ يَرَ الْإِنسَانُ أَنَّا خَلَقْنَاهُ مِن نُّطْفَةٍ فَإِذَا هُوَ خَصِيمٌ مُّبِينٌ).

قال -تعالى-: (ثُمَّ كَانَ عَلَقَةً فَخَلَقَ فَسَوَّى*فَجَعَلَ مِنْهُ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ وَالْأُنثَى).

__آيات تدل على قدرة الله في خلق النبات

ذُكر في القرآن الكريم العديد من الآيات التي تتحدّث عن قدرة الله في خلق النبات، نذكر منها ما يأتي:

قال -تعالى-: (وَهُوَ الَّذي أَنزَلَ مِنَ السَّماءِ ماءً فَأَخرَجنا بِهِ نَباتَ كُلِّ شَيءٍ فَأَخرَجنا مِنهُ خَضِرًا نُخرِجُ مِنهُ حَبًّا مُتَراكِبًا وَمِنَ النَّخلِ مِن طَلعِها قِنوانٌ دانِيَةٌ وَجَنّاتٍ مِن أَعنابٍ وَالزَّيتونَ وَالرُّمّانَ مُشتَبِهًا وَغَيرَ مُتَشابِهٍ انظُروا إِلى ثَمَرِهِ إِذا أَثمَرَ وَيَنعِهِ إِنَّ في ذلِكُم لَآياتٍ لِقَومٍ يُؤمِنونَ).

قال -تعالى-: (إِنَّ اللَّه فالِقُ الحَبِّ وَالنَّوى يُخرِجُ الحَيَّ مِنَ المَيِّتِ وَمُخرِجُ المَيِّتِ مِنَ الحَيِّ ذلِكُمُ اللَّـهُ فَأَنّى تُؤفَكونَ).

قال -تعالى-: (أَمَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَأَنزَلَ لَكُم مِّنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَنبَتْنَا بِهِ حَدَائِقَ ذَاتَ بَهْجَةٍ مَّا كَانَ لَكُمْ أَن تُنبِتُوا شَجَرَهَا أَإِلَـهٌ مَّعَ اللَّـهِ بَلْ هُمْ قَوْمٌ يَعْدِلُونَ).

قال -تعالى-: (وَنَزَّلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً مُّبَارَكًا فَأَنبَتْنَا بِهِ جَنَّاتٍ وَحَبَّ الْحَصِيدِ* وَالنَّخْلَ بَاسِقَاتٍ لَّهَا طَلْعٌ نَّضِيدٌ).

فمهما بلغ الإنسان من علم وتطور تكنولوجي فإنه لا يستطيع أن يحصي النعم التي تمتلكها الأرض، فلو نظرنا إلى البحار فقط وما بها من مياه. 


لا يستطيع الإنسان أن يصل إلى آخرها بالإضافة إلى النباتات والغازات والمعادن فهذا كله من عظمة الأرض.


 ومن هنا يمكنكم الاطلاع على: آيات قرآنية عن الموت والصبر 

خلق الله تعالى للسماوات 

-خلق الله سبع سماوات لا يرى الإنسان منها سوى ما يظل الأرض، وهذا إعجاز يدل على عظمة هذا الإله، حيث أن هذا السماوات رفعت بدون عمدان.

 ومن الطبيعي لدى الإنسان ن كل سقف لا بد له من عمدان تمنعها من السقوط، لكن هذه السماوات لا يوجد بها أي شيء من الناحية البشرية.

وإنما هي عبارة عن سماوات مستوية لا يوجد به أي كسور مما يشير إلى وجود إله.

- آيات قرآنية عن عظمة خلق الله في الكون 

يحتوي القرآن الكريم على العديد من الآيات القرآنية التي توضح عظمة الخالق وقدرته ومن ضمن آيات قرآنية عن عظمة خلق الله في الكون هي: قال تعالى في سورة الحج: “أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَسْجد لَه مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَمَن فِي الْأَرْضِ. وَالشَّمْس وَالْقَمَر وَالنّجوم وَالْجِبَال وَالشَّجَر وَالدَّوَابّ وَكَثِيرٌ مِّنَ النَّاسِ ۖ وَكَثِيرٌ حَقَّ عَلَيْهِ الْعَذَاب ۗ. وَمَن يهِنِ اللَّه فَمَا لَه مِن مّكْرِمٍ ۚ إِنَّ اللَّهَ يَفْعَل مَا يَشَاء”. بالإضافة إلى قوله تعالى في سورة الرعد: “نزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَسَالَتْ أَوْدِيَةٌ بِقَدَرِهَا فَاحْتَمَلَ السَّيْل زَبَدًا رَّابِيًا ۚ. وَمِمَّا يوقِدونَ عَلَيْهِ فِي النَّارِ ابْتِغَاءَ حِلْيَةٍ أَوْ مَتَاعٍ زَبَدٌ مِّثْله ۚ كَذَٰلِكَ يَضْرِب اللَّه الْحَقَّ وَالْبَاطِلَ ۚ. فَأَمَّا الزَّبَد فَيَذْهَب جفَاءً ۖ وَأَمَّا مَا يَنفَع النَّاسَ فَيَمْكث فِي الْأَرْضِ ۚ كَذَٰلِكَ يَضْرِب اللَّه الْأَمْثَالَ”. كما يقول تعالى: “يَا أَيّهَا النَّاس إِنْ كنْتمْ فِي رَيْبٍ مِنَ الْبَعْثِ فَإِنَّا خَلَقْنَاكمْ مِنْ ترَابٍ ثمَّ مِنْ نطْفَةٍ ثمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثمَّ مِنْ مضْغَةٍ مخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مخَلَّقَةٍ. لِنبَيِّنَ لَكمْ وَنقِرّ فِي الْأَرْحَامِ مَا نَشَاء إِلَى أَجَلٍ مسَمًّى ثمَّ نخْرِجكمْ طِفْلًا ثمَّ لِتَبْلغوا أَشدَّكمْ. وَمِنْكمْ مَنْ يتَوَفَّى وَمِنْكمْ مَنْ يرَدّ إِلَى أَرْذَلِ الْعمرِ لِكَيْلَا يَعْلَمَ مِنْ بَعْدِ عِلْمٍ شَيْئًا. وَتَرَى الْأَرْضَ هَامِدَةً فَإِذَا أَنْزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاءَ اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ وَأَنْبَتَتْ مِنْ كلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ”. وكذلك قوله تعالى: “خَلَقَ السَّمَاوَاتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا ۖ وَأَلْقَىٰ فِي الْأَرْضِ رَوَاسِيَ أَن تَمِيدَ بِكمْ وَبَثَّ فِيهَا مِن كلِّ دَابَّةٍ ۚ. وَأَنزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَنبَتْنَا فِيهَا مِن كلِّ زَوْجٍ كَرِيمٍ”. 


آيات عن قدرة الله تعالى في الكون


 مقالات قد تعجبك: كيفية قراءة عدية ياسين على الظالم ولا تيأسوا من روح الله معناها تفسير آية قال ربك هو علي هين إن لله تعالى العديد من الآيات التي تبين للإنسان قدرته وعظمته، ومن الآيات التي ذكرت قدرة الله وعظمته هي: قال تعالى: “اللَّه الَّذِي رَفَعَ السَّمَاوَاتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا ۖ ثمَّ اسْتَوَىٰ عَلَى الْعَرْشِ ۖ. 

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
تم الرد عليه نوفمبر 16 بواسطة منبع العلم
وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ ۖ كلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مّسَمًّى ۚ يدَبِّر الْأَمْرَ يفَصِّل الْآيَاتِ لَعَلَّكم بِلِقَاءِ رَبِّكمْ توقِنونَ”.

 أيضا يقول تعالى: “أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يولِج اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَيولِج النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ. وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كلٌّ يَجْرِي إِلَىٰ أَجَلٍ مّسَمًّى وَأَنَّ اللَّهَ بِمَا تَعْمَلونَ خَبِيرٌ”. كما يقول تعالى: “أَوَلَيْسَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَات وَالأَرْضَ بِقَادِرٍ عَل أَنْ يَخْلقَ مِثْلَهمْ بَلَى وَهوَ الخَلَّاق العَلِيم. إِنَّمَا أَمْره إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَنْ يَقولَ لَه كنْ فَيَكون * فَسبْحَانَ الَّذِي بِيَدِهِ مَلَكوت كلِّ شَيْءٍ وَإِلَيْهِ ترْجَعونَ”.

أيضا بالإضافة إلى قوله تعالى: “اللَّه الَّذِي رَفَعَ السَّمَاوَاتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا ثمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ. وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مسَمًّى يدَبِّر الْأَمْرَ يفَصِّل الْآَيَاتِ لَعَلَّكمْ بِلِقَاءِ رَبِّكمْ توقِنونَ. وَهوَ الَّذِي مَدَّ الْأَرْضَ وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنْهَارًا. وَمِنْ كلِّ الثَّمَرَاتِ جَعَلَ فِيهَا زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ يغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرونَ. ولا تتردد في قراءة مقالنا عن: آيات قرآنية للمحبة بين الأخوة آيات قرآنية عن عظمة الله إن القرآن نزل على الرسول صلى الله عليه وسلم ليتعلم الناس ما يجهلونه من أمور بالإضافة إلى معرفة عظمة الله تعالى ومن ضمن آيات قرآنية عن عظمة خلق الله في الكون هي: قال تعالى في سورة الشورى: “لَه مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۖ وَهوَ الْعَلِيّ الْعَظِيم. تَكَاد السَّمَاوَات يَتَفَطَّرْنَ مِن فَوْقِهِنَّ ۚ وَالْمَلَائِكَة يسَبِّحونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيَسْتَغْفِرونَ لِمَن فِي الْأَرْضِ ۗ. أَلَا إِنَّ اللَّهَ هوَ الْغَفور الرَّحِيم”. أيضا يقول تعالى: “لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ”. كما ذكر الله في سورة الطارق: “فَلْيَنْظرِ الإنسان مِمَّ خلِقَ * خلِقَ مِنْ مَاءٍ دَافِقٍ”. أيضا بالإضافة إلى قوله تعالى: “وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَكمْ مِنْ ترَابٍ ثمَّ إِذَا أَنْتمْ بَشَرٌ تَنْتَشِرونَ”. كما في قوله تعالى: “وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإنسان مِنْ صَلْصَالٍ مِنْ حَمَأٍ مَسْنونٍ”. يقول تعالى في سورة يس: “أَوَلَمْ يَرَ الإنسان أَنَّا خَلَقْنَاه مِنْ نطْفَةٍ فَإِذَا هوَ خَصِيمٌ مبِينٌ”. كما قال تعالى في سورة القيامة: “ثمَّ كَانَ عَلَقَةً فَخَلَقَ فَسَوَّى”. آيات عن قدرة الله وعظمته إن الله تعالى قد خلق السماوات والأرض وما بينهما في شكل إعجازي لا يمكن ن يتخيله بشر، كما أنه لا يستطيع أي مخلوق أن يصل في درجة الإتقان إلى هذا الإعجاز ومن آيات قرآنية عن عظمة خلق الله في الكون هي: أيضا قال تعالى: “إِنَّ رَبَّكم اللَّه الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثمَّ اسْتَوَىٰ عَلَى الْعَرْشِ.
 

يغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلبه حَثِيثًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنّجومَ مسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ ۗ. أَلَا لَه الْخَلْق وَالْأَمْر ۗ تَبَارَكَ اللَّه رَبّ الْعَالَمِينَ”.

بالإضافة إلى قول الله تعالى في سورة الأنعام: “وَهوَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِالْحَقِّ ۖ. وَيَوْمَ يَقول كن فَيَكون ۚ قَوْله الْحَقّ ۚ وَلَه الْملْك يَوْمَ ينفَخ فِي الصّورِ ۚ. عَالِم الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ ۚ وَهوَ الْحَكِيم الْخَبِير”. كما يقول تعالى: “خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِالْحَقِّ وَصَوَّرَكمْ فَأَحْسَنَ صوَرَكمْ ۖ وَإِلَيْهِ الْمَصِير. يَعْلَم مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَيَعْلَم مَا تسِرّونَ وَمَا تعْلِنونَ ۚ وَاللَّه عَلِيمٌ بِذَاتِ الصّدورِ”. وكذلك قوله تعالى في سورة البقرة: “إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَالْفلْكِ الَّتِي تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِمَا يَنفَع النَّاسَ. وَمَا أَنزَلَ اللَّه مِنَ السَّمَاءِ مِن مَّاءٍ فَأَحْيَا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا. وَبَثَّ فِيهَا مِن كلِّ دَابَّةٍ وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ الْمسَخَّرِ بَيْنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلونَ”. ولا يفوتك قراءة مقالنا عن: آيات قرآنية عن الصلح والتسامح وفي نهاية مقالنا آيات قرآنية عن عظمة خلق الله في الكون نكون قدمنا الآيات التي تتحدث عن هذا الخلق العظيم ومدى إبداع الله عز وجل في خلق الكون الذي أعجز العقل البشري الذي بلغ الكثير من العلم وما زال عاجزًا عن تفسير هذا الخلق. ويجب أن نعلم أن الله تعالى لا يعجزه شيء وهذا ممن بلغناه من علم، فما نجهله من قدرة الله ومخلوقاته أكثر بكثير مما نعلمه. القرآن الكريم

اسئلة متعلقة

موقع منبع العلم ، تجدون فيه آخر الاخبار السياسيه والاقتصاديه والاجتماعيه والفنيه ،وجميع حلول المواد الدراسيه ،واللغاز ، وحلول الالعاب .
...