موضوع عن قانون الارزاق في القرآن الكريم 

0 تصويتات
سُئل في تصنيف معلومات عامه بواسطة منبع العلم

موضوع عن قانون الارزاق في القرآن الكريم 


الحمدلله رب العالمين والصلاه والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين. 

اما بعد وقد شاءت إرادة الله تبارك وتعالى أن يستخلف الإنسان في الأرض ليقوم بأمر الله تعالى كما أراد وليحكم بالعدل ويجلي الخيرية والاستقامة وطريق الرشاد، ويؤدي الأمانة والعبادة التي خلق لأجلها، وتكفل الله جلت قدرته بأرزاق الإنسان وغيره من المخلوقات وسخر له ما في السنوات والأرض تكريماً وتأييداً وامتحاناً وابتلاء

وفي شأن الأرزاق يجد الإنسان نفسه أمام أمر تكفل الله تعالى به وأقسم على ذلك كما ورد في سورة الذاريات، ومع ذلك تجد تساؤلات كثيرة في نفس الإنسان إزاء الرزق وتتضح إجابات تلك التساولات المعلنة وغير المعلنة في النفوس تتضح في ثنايا آيات القرآن الكريم، وأحاديث رسول الله ﷺ أيضاحا للحق وتجلية له، وتدميرا للباطل ولوساوس الشيطان وجلباً للأمن والطمأنينة والاستقرار وهي في ذلك كله تشكل سنة الله تعالى في الأرزاق.

وإزاء شأن للأرزاق يجب أن يتوفر في نفس وقلب المؤمن علم راشد وعقيدة صادية وتوكل حقيقي ويقين لا ينفذ إليه شك أو ريبة حتى يحسن فهم سنن الله في الانفس  ويستقر كيانة وقلبه وتنطلق قدراته وتتوقد ، وتتخلص نفسه من الوساوس والتعقيدات والأوهام.

 يقول الله تبارك وتعالى في كتابة العزيز: ((وما من دابة في الأرض إلا على الله رزقها ويعلم مستقرها ومستودعها كل في كتاب مبين )) (هود: (٦) ،

 ويقول أيضاً: ((وفي السماء رزقكم وما توعدون. فورب السماء والأرض إنه لحق م ا أنكم تنطقون )) (الذاريات : ۲۲-۲۳ ) 

وفي موطن ثالث يقول جل جلاله: (وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون ما أريد منهم من رزق وما أريد أن يطعمون) (الذاريات: ٥٦-٥٧).

معنى الرزق

أورد د. عبد الكريم زيدان في كتابه السنن الإلهية » ص ٢٦٣ ، معاني متعددة للرزق، حيث يقول: «جاء في لسان العرب - الرزق بفتح الراء هو المصدر الحقيقي للفعل رزق، وبكسر الراء الرزق ما ينتفع به، والجمع أرزاق، والرزق: العطاء، وقد يسمى المطر رزقاً، وذلك كقوله تعالى: (وما أنزل من رزق فأحيا به الأرض بعد موتها، والأرزاق نوعان: ظاهرة للأبدان كالأقوات، وباطنة كالمعارف والعلوم وجاء في المعجم الوسيط (الرزق) بفتح الراء المصدر، وبكسر الراء رسم الشيء المرزوق وهو كل ما ينتفع به. والرزق ما ينتفع به مما يؤكل ويلبس والرزق ما يصل الى الجوف ويتغذى به،

وفي التنزيل العزيز: (( فليأتكم برزق منه)). الكهف (۱۹)، والرزق المطر، لأنه بب الرزق والرزق العطاء والعطاء الجاري، يقال: كم رزقك في الشهر؟ أي كم راتبك، والجمع أرزاق.

مجالات وآفاق الأرزاق

يشمل المعنى الواسع للأرزاق ما خلقه الله تعالى وأعطاه لخلقه من أموال متنوعة وكل ما ينتفع به من مادة أكل أو لبس أو شرب أو مسكن، بالاضافة إلى الأرزاق غير المحسوسة من العلم والمعرفة والجاه والسلطان وحسن الأخلاق والقدرات العقلية والذكائية والقدرة على التعامل والتواصل مع الناس والتعامل مع شؤون الحياة المختلفة. ع ولا يمكن أن يحصر معنى الرزق في المال وحده، لأن المال هو أحد وجوه الرزق ومجالاته، والله تعالى هو خالق الرزق رة ومعطيه والمسبب له، ومن أسمائه تعالى. الرزاق فهو الذي خلق الأرزاق وأعطى الخلائق أرزاقها وأوصلها إليهم ..

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
تم الرد عليه بواسطة منبع العلم
 
أفضل إجابة

موضوع عن قانون الارزاق في القرآن الكريم 

موقع منبع العلم ، تجدون فيه آخر الاخبار السياسيه والاقتصاديه والاجتماعيه والفنيه ،وجميع حلول المواد الدراسيه ،واللغاز ، وحلول الالعاب .
...